الأونروا تتسلم تبرعات بأكثر من 500 مليون دولار عام 2004

الأونروا تتسلم تبرعات بأكثر من 500 مليون دولار عام 2004

أكد المجتمع الدولي عن التزامه المستمر بتخفيف محنة لاجئي فلسطين عندما تجاوزت تبرعات المانحين عام 2004 لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) مبلغ 502 مليون دولار وهو أكبر تبرع للوكالة في عام واحد في تاريخها البالغ 55 عاما.

وقد تم التبرع بمبلغ 368.022.307 دولار لميزانية الوكالة النقدية والعينية المخصصة لبرامج الصحة والتعليم والإغاثة والخدمات الاجتماعية والقروض البسيطة في مناطق عملياتها الخمسة.

كما تم التبرع بمبلغ 230.268.43 دولار للمشروعات في نفس المناطق مثل تأهيل مساكن الفقراء وبناء الفصول المدرسية التي هناك حاجة ماسة لها في مدارس الوكالة المكتظة.

علاوة على المبلغ الوارد أعلاه فإن التعهدات بلغت نحو 109.172.142 دولار لنداء الأونروا الطارئ للضفة الغربية وقطاع غزة.

وعلى الرغم من أن مبلغ التبرع لا يرقى إلى ما طلبته الوكالة لتلبية جميع احتياجات اللاجئين الذين يعانون نتيجة الصراع الدائر في الأرض الفلسطينية المحتلة فإنه يتجاوز ما تلقته في الأعوام الماضية

وكان أكبر المانحين للاجئي فلسطين المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل المملكة المتحدة والسويد والنرويج وهولندا.

وقال المفوض العام للأونروا، بيتر هانسن، "شهد لاجئو فلسطين لسنوات عديدة عجز التبرعات عن اللحاق باحتياجاتهم في مجال التعليم والرعاية والصحية والخدمات الاجتماعية، ويعني هذا أن هناك حاجة للكثير من العمل لنوفر لهم الفرص التي ينعم بها الآخرون في المنطقة بشكل مسلم به".

وأضاف أن التبرعان التي تلقتها الأونروا في عام 2004 علامة مشجعة على أن المجتمع الدولي مستعد لفعل المزيد لمساعدة لاجئي فلسطين على مساعدة أنفسهم.