الممثل الخاص للأمين العام في العراق يواصل مشاوراته مع القوى السياسية العراقية

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يواصل مشاوراته مع القوى السياسية العراقية

يواصل الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، مشاوراته مع القادة العراقيين من مختلف الأطياف السياسية وذلك قبل اجتماع الجمعية الوطنية.

وفي هذا السياق التقى قاضي مع نائب الرئيس العراقي، إبراهيم جعفري، الذي تم ترشيحه من قبل الإئتلاف العراقي الموحد، الذي فاز بأغلبية المقاعد في الجمعية الوطنية المنتخبة، ليشغل منصب رئيس الوزراء.

وركزت المحادثات على الوضع السياسي الراهن قبل اجتماع الجمعية الوطنية ودور الأمم المتحدة لدعم العملية السياسية في العراق.

كما عقد قاضي، محادثات مماثلة مع ممثلين من القائمة الكردستانية التي فازت بخمسة وسبعين مقعدا في الجمعية.

وقد تركزت المحادثات مع المجموعة التي ضمت نائب الرئيس العراقي المؤقت روش نوري شاوس ونائب رئيس الوزراء المؤقت برهام صالح ووزير الخارجية المؤقت هوشيار زيباري على أن الأمم المتحدة ستواصل تشجيع الحوار الوطني الشامل بين جميع القوى السياسية العراقية تنفيذا لولاية الأمم المتحدة عملا بقرار مجلس الأمن رقم 1546.

وكانت الأمم المتحدة قد لعبت دورا قياديا في تقديم الدعم الفني والإستراتيجي للمفوضية العراقية المستقلة للانتخابات التي أجرت الانتخابات الوطنية نهاية الشهر الماضي.