الفاو تقول إن خسائر مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية تقفز إلى 520 مليون دولار

الفاو تقول إن خسائر مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية تقفز إلى 520 مليون دولار

سلطت أحدث التقديرات أضواء جديدة على مدى الدمار والخسائر المادية التي تعرضت لها مجتمعات صيادي الأسماك في جنوب شرق آسيا بسبب موجات المد البحري (تسونامي) بالإضافة إلى التكلفة المادية اللازمة لإعادة تأهيل قطاعي مصايد الأسماك والبيئات المائية اللذين تعرضا للأضرار ويعدان الأكثر أهمية في المنطقة.

وقال جيرمي تيرنر، رئيس دائرة تكنولوجيا مصايد الأسماك في منظمة الأغذية والزراعة (فاو) "إن التقديرات الحالية للخسائر المباشرة في قطاع مصايد الأسماك هي بحدود 520 مليون دولار".

وتخص هذه الأرقام الدول السبع الأشد تضررا بتسونامي وهي الهند وإندونيسيا والمالديف وميانمار والصومال وسري لانكا وتايلند.

وقد أوفدت المنظمة 22 متخصصا إلى البلدان في شؤون مصايد الأسماك وسينضم إليهم 11 خبيرا في وقت قريب.

وتشتمل الفرق على متخصصين في صيد الأسماك ومهندسين معماريين في القطاع البحري ومتخصصين في بناء القوارب ومعامل الثلج والغرف المبردة وعلماء بيولوجيين في البحار ومتخصصين في البيئات المائية وآخرين في تخطيط مصايد الأسماك.

وسيعمل هؤلاء الخبراء مع الحكومات المحلية لتقييم الأضرار في قطاعي الأسماك والبيئات المائية وتقديم المشورة والمساعدة الفورية بما في ذلك إصلاح القوارب المتضررة واستبدال شبكات الصيد المفقودة.