أسعار السلع الأولية الزراعية تواصل تدهورها على المدى البعيد

15 شباط/فبراير 2005

ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في تقرير جديد أصدرته اليوم حول "حالة أسواق السلع الزراعية في العالم لسنة 2004" أن الاتجاهات المتراجعة الحالية في أسعار السلع الزراعية في المدى البعيد تهدد الأمن الغذائي بالنسبة للملايين من شعوب بعض الدول النامية الأشد فقرا التي غالبا ما يشكل فيها بيع السلع الزراعية المصدر الوحيد للنقد.

وجاء في التقرير أن العديد من المزارعين والبلدان المصدرة ما زالوا يجدون أنفسهم مقيدين نتيجة اعتمادهم على إنتاج وتصدير المزيد من السلع، رغم تحقيقهم مكاسب أقل مما كانوا يحصلون عليه في الماضي.

كذلك يذكر تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004، أن انخفاض أسعار الأغذية الأساسية قد مكن العديد من البلدان الفقيرة المستوردة للغذاء تلبية احتياجاتهم الغذائية بتكاليف أقل والحصول على وجبات أساسية تحتوي على مغذيات عالية.

ومع التراجع الإجمالي في اتجاهات أسعار السلع الزراعية منذ الفترة 1990 وحتى عام 2001 يكشف التقرير عن ارتداد أسعار الأسواق العالمية، أو على الأقل بقيت على مستواها خلال العامين الأخيرين، غير أن أسعار السلع كلها لم تكن على هذا المنوال.

فقد ارتدت بالنسبة للحبوب والمحاصيل الزيتية ومنتجات الألبان والألياف والمواد الأولية أما أسعار اللحوم فقد تعثرت جراء موجات الأمراض الحيوانية.

وحسب التقرير فإن إنتعاش الأسعار كان انتعاشا هزيلا جدا وخاصةً ما يتعلق بأسعار المشروبات الإستوائية والسكر والموز، الأمر الذي يشير إلى أن هذه هي بعض السلع التي تعتمد عليها بالذات البلدان الأشد فقرا لتحقيق مكاسب تصديرية‍.

وفي معرض التعليق بمناسبة صدور التقرير قال السيد هارتفيك دي هاين، المدير العام المساعد، مسؤول قطاع الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في المنظمة " إن الاتجاه التراجعي على المدى البعيد في أسعار السلع، مع زيادة الإنتاجية والإنتاج للسلع الزراعية التصديرية الرئيسية قد قسم البلدان النامية إلى مجموعتين متميزتين، فمن ناحية لدينا البلدان النامية التي استطاعت أن تصبح أقل اعتمادا على سلعة أو سلعتين من السلع الزراعية، بحيث حولت الإنتاج إلى محاصيل تصديرية ذات قيمة عالية، ومن الناحية الأخرى، لم تتمكن البلدان الأقل نموا التي يعول فيها صغار المنتجين على حجم الإنتاج الزراعي والصادرات، من تعبئة الإستثمارات فضلا عن تأمين التدريب اللازم من أجل التحول إلى محاصيل جديدة. فهي أيضا تواجه صعوبات لتلبية معايير النوعية الراقية ومواعيد الوصول المحددة من جانب سلسلة المتاجر الرئيسية في البلدان المتقدمة".

ويحث التقرير على العمل على إزالة الإختلالات في الأسواق محذرا من أن التعريفات الزراعية العالمية ودعم المنتجين في البلدان المتقدمة يحدد من فرص الوصول إلى الأسواق ويكمش أسعار السلع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.