روسيا تدعو المفوضة السامية لحقوق الإنسان لزيارة الشيشان

روسيا تدعو المفوضة السامية لحقوق الإنسان لزيارة الشيشان

دعت السلطات الروسية المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويس آربور، إلى زيارة الشيشان حيث تصارع الحكومة منذ وقت طويل الإنفصاليين هناك وحيث تقول السلطات الروسية إنها تواجه تحديا يتمثل في إرساء دعائم الأمن مع مراعاة حقوق الإنسان.

هذا وقد أنهت آربور زيارة إلى موسكو استغرقت 4 أيام وقالت إن الرئيس فلاديمير بوتين قد دعاها إلى زيارة منطقة شمال القوقاز بما في ذلك الشيشان أثناء زيارتها القادمة إلى روسيا التي أكدت أنها ستكون في المستقبل القريب.

وأضافت آربور أن مفوضية حقوق الإنسان سيكون لها وجود في روسيا وقالت "من خلال علاقتنا القريبة مع الحكومة الروسية نأمل أن نعمل على تطوير سلسلة من البرامج مصممة للاستفادة والتمتع بحقوق الإنسان في هذا البلد".

وأضافت آربور أن هذه البرامج ستركز على جميع نواحي حقوق الإنسان ليس فقط الجوانب السياسية والمدنية بل أيضا الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وقالت آربور إنها ناقشت مشكلة الإرهاب بطريقة مستفيضة حيث عانى الشعب الروسي من الأعمال الإرهابية ويحتاج للدعم والمؤزارة لمواجهة هذه المشكلة.

وأضافت أن الشعب الروسي يتوقع أن تقوم الحكومة باتخاذ الإجراءات الفعالة والشرعية لمواجهة هذا التهديد.

ولكن آربور حذرت من أن هذه الإجراءات قد تكون غير شرعية وأحيانا غير فعالة عندما تتجاوز الحدود التي وضعها قانون حقوق الإنسان الدولي.

وقالت آربور إن إعادة بناء مناطق مثل الشيشان تعتبر أساسية وضرورية من أجل الحفاظ على كرامة شعبها ومن أجل إنهاء العنف مضيفة أن المفوضية تقف مستعدة لتقديم أية مساعدة وستناقش هذا الأمر بتفصيل أكثر في المستقبل.

كما تطرقت المفوضة السامية لحقوق الإنسان إلى عدد من المواضيع الأخرى بجانب الشيشان مثل موضوع الإيدز الذي يمثل تحديا لروسيا مثلها مثل الدول الأخرى.