توارد الأنباء حول وقوع أعمال عنف في دارفور

31 كانون الثاني/يناير 2005

ما زالت التقارير التي تفيد بوقوع أعمال عنف في دارفور تتواصل وتم إغلاق العديد من الطرق المؤدية إلى جنوب دارفور بسبب انعدام الأمن.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في السودان (يوناميس) إنه في يومي 27 و 28 من الشهر الجاري قام رجال مسلحون بمهاجمة مخيمات المشردين داخليا وقتلوا 6 أشخاص وشردوا نحو 4000 آخرين.

أما في غرب دارفور فيبدو أن الوضع أكثر هدوءا منذ اندلاع الإشتباكات في المنطقة يوم 20 من الشهر الحالي إلا أن التوتر ما زال يسود المنطقة.

وفي شمال دارفور يومي 26 و 27 من الشهر الحالي أيضا حرق أشخاص مجهولون عددا من الأكواخ بما فيها واحدا تابعا لإحدى المنظمات غير الحكومية المحلية.

كما قامت مجموعة من الأشخاص المقيمين في معسكر أبو شوك، والذين زعموا أنهم لم يتلقوا مساعدات غذائية منذ مجيئهم للمعسكر، بسرقة المواد الغذائية مما أدى إلى وقوع شغب بالمعسكر وتعليق عمليات توزيع الغذاء.

ومن المقرر أن تلتقي المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة لمناقشة وتحديد المواقع المقترحة لنقل نحو 25.000 شخص وصلوا مؤخرا لمعسكر أبو شوك.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.