مبعوث الأمم المتحدة في العراق يلتقي بعدد من القيادات العراقية

31 كانون الثاني/يناير 2005

وسط إشادة الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بنجاح الانتخابات العراقية، التقى الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، بعدد من القيادات السياسية العراقية للتأكيد على ضرورة إشراك جميع العراقيين في تشكيل مستقبل البلاد.

وقام قاضي بزيارة مقر المفوضية العراقية المستقلة للانتخابات كما التقى مع نائب الرئيس العراقي ورئيس حزب الدعوة إبراهيم الجعفري ونائب رئيس الوزراء برهام صالح ورئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم.

كما عقد قاضي محادثات مع رئيس رابطة العلماء المسلمين حارث الضاري ورئيس الحزب العراقي الإسلامي محسن عبد الحميد.

وأكد قاضي على أن الانتخابات خطوة هامة في العملية السياسية والتي يجب أن تضم جميع العراقيين لتشكيل مستقبل بلادهم.

وشدد على أهمية تشجيع الحوار الواسع بين القوى العراقية السياسية المختلفة لتقريب وجهات النظر كما أكد على ضرورة تمثيل جميع العراقيين في العملية السياسية وخصوصا عند صياغة الدستور لضمان بناء عراق مستقر وآمن وديمقراطي.

وأضاف الممثل الخاص أن الأمم المتحدة مستعدة لمواصلة دعمها للشعب العراقي في فترة ما بعد الانتخابات ومستعدة لتقديم خبرتها في صياغة الدستور إذا ما طلبت السلطات العراقية العون في ذلك المجال.

هذا وقد لعبت الأمم المتحدة دورا فنيا وإرشاديا لمساعدة المفوضية العراقية المستقلة للانتخابات في إجراء انتخابات نزيهة وذات مصداقية كما قدمت المنظمة معدات وخدمات تزيد قيمتها عن 100 مليون دولار لإجراء الانتخابات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.