مدير عام يونسكو يطالب بإطلاق سراح الصحفية الفرنسية والمترجم العراقي المخطوفين في العراق

مدير عام يونسكو يطالب بإطلاق سراح الصحفية الفرنسية والمترجم العراقي المخطوفين في العراق

media:entermedia_image:6453bbca-ea7a-4ba6-b4d4-42466da31b06
طالب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، كويشيرو ماتسورا، اليوم إطلاق سراح الصحفية الفرنسية فلورانس أوبيناس والمترجم العراقي حسين حنون السعدي اللذين فقدا في العراق منذ 5 كانون الثاني/يناير الجاري.

كما استنكر ماتسورا الأوضاع الأمنية للعاملين في وسائل الإعلام في هذا البلد وقال "أود أن أشيد بجرأة الصحفيين العراقيين وغيرهم مثل فلورانس أوبيناس، الذين يعرضون حياتهم للخطر من أجل إعلام الجمهور".

وناشد مدير عام اليونسكو جميع الفرقاء في البلاد لأن يتوقفوا عن مطاردة الصحفيين سواء لأسباب سياسية أو مادية ويجب احترام استقلالية الإعلام إذا أردنا للشعب العراقي أن يتمكن من أن يدير مصيره بنفسه ويتخذ القرارات المناسبة.

وظهرت أوبيناس التي تعمل كمراسلة صحفية لدي الصحيفة الفرنسية "ليبراسيون" ومترجمها العراقي حسين حانون السعدي لآخر مرة في الفندق الذي كانت تنزل فيه في بغداد، ويعتقد أنهما اختطفا لكن لا أحد يعلم إن كان الدافع لذلك سياسيا أم ماديا.