عنان يقول إن نجاح الانتخابات العراقية يبشر بفترة انتقالية ناجحة

31 كانون الثاني/يناير 2005
كوفي عنان

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بنجاح الانتخابات العراقية التي أجريت أمس وحث على المصالحة الوطنية متعهدا في الوقت نفسه بمساعدة الأمم المتحدة للشعب العراقي في العملية السياسية.

وأشاد الأمين العام بشجاعة العراقيين الذين خرجوا للتصويت على الرغم من التهديدات بالعنف وتقويض الانتخابات.

وقال عنان"أود أن أهنئ الشعب العراقي على شجاعته كما أود أن أهنئ المفوضية العراقية المستقلة للانتخابات بالإضافة إلى آلاف العراقيين الذين عملوا كمراقبين أو شاركوا في تنظيم وإجراء الانتخابات بفعالية في وقت وجيز وفي ظروف في غاية الصعوبة".

كما هنأ عنان، الذي كانت يتحدث من أبوجا بنيجيريا حيث تقام القمة الأفريقية، بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق (أونامي) والخبراء الآخرين الذين عملوا لدعم الانتخابات وأيضا قوات الأمن العراقية والدولية التي ساهمت مساهمة فعالة في إجراء انتخابات آمنة نسبيا.

وقال عنان "إن نجاح الانتخابات يبشر بفترة انتقالية ناجحة".

وتمهد الانتخابات التي أجريت أمس في العراق لاختيار أعضاء الجمعية الوطنية الانتقالية للانتقال إلى الخطوة التالية والتي تتمثل في صياغة دستور دائم للبلاد والذي سيطرح للإستفتاء في تشرين الأول/أكتوبر القادم.

وأكد عنان على ضرورة إشراك جميع العراقيين في تلك العملية وخصوصا المجموعات والأحزاب والأفراد الذين لم يشاركوا في الانتخابات الحالية.

وأضاف أن الوقت ملائم لقيام مصالحة وطنية على جميع الأصعدة مرحبا في الوقت نفسه بتصريحات عدد من القيادات السياسية التي أبدت رغبة في المشاركة في العملية السياسية.

كما أكد الأمين العام استعداد الأمم المتحدة لمواصلة دعمها للعملية الانتخابية ومساعدة الجمعية الوطنية الانتقالية في صياغة الدستور إذا ما طلب منها ذلك.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.