مجلس الأمن يجدد ولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

28 كانون الثاني/يناير 2005

أصدر اليوم مجلس الأمن قرارا جدد فيه ولاية قوة الأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل) لمدة 6 أشهر إضافية وحث لبنان على نشر المزيد من القوات على ما يعرف باسم الخط الأزرق الذي يفصل ما بين إسرائيل ولبنان.

وقد تأسست يونيفيل عام 1978 للتأكيد على انسحاب إسرائيل من الأراضي اللبنانية وإعادة إحلال السلام والأمن الدوليين ومساعدة الحكومة اللبنانية على بسط سيطرتها الكاملة على جميع أراضيها.

وأدان المجلس في قراره جميع أعمال العنف بما فيها الأحداث الأخيرة التي وقعت على الخط الأزرق وأسفرت عن قتل وجرح مراقبين عسكريين للأمم المتحدة.

كما أعرب المجلس عن قلقه العميق إزاء الخروقات الخطيرة والانتهاكات البحرية والبرية والانتهاكات الجوية المتواصلة لخط الإنسحاب، ويحث الطرفين على وضع حد لهذه الإنتهاكات والإمتناع عن أي فعل أو استفزاز يمكن أن يفضي إلى زيادة تصعيد حدة التوتر والإلتزام التام باحترام سلامة أفراد يونيفيل وأفراد الأمم المتحدة الآخرين.

وكان حزب الله قد قام بتفجير لغم بالقرب من دورية إسرائيلية في جنوب الخط الأزرق في مزارع شبعا مما أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي وجرح 3 آخرين.

وردت إسرائيل على ذلك بإطلاق نيران مدفعيتها مما أسفر عن مقتل مراقب فرنسي تابع ليونيفيل وجرح زميله السويدي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.