وصول تقرير عن احتمال وقع إبادة جماعية في السودان إلى الأمم المتحدة

27 كانون الثاني/يناير 2005

وصل تقرير اليوم صادر عن لجنة تقصي الحقائق حول احتمال وقوع إبادة جماعية في دارفور إلى مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ماري أوكابي، إنه بعد قراءة التقرير من قبل الأمين العام للأمم المتحدة سيتم إرساله إلى الحكومة السودانية التي سيكون لديها فرصة 3 أيام للرد عليه ومن ثم سيرفع إلى مجلس الأمن للإطلاع عليه.

وكان الأمين العام قد عين لجنة مستقلة تتكون من 5 أعضاء للتحقيق في التقارير الواردة بشأن وقوع انتهاكات للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان في دارفور من قبل جميع الأطراف وأيضا التحقق من وقوع إبادة جماعية وتحديد المسؤولين وتقديمهم للعدالة.

ويرأس اللجنة القاضي الإيطالي، أنطونيو كاسيس، وعضوية كل من محمد فايق من مصر وهينا جيلاني من باكستان ودوميسا نسيبيزا من جنوب أفريقيا وتيريز سكوت من غانا.

هذا وقد قتل الآلاف في إقليم دارفور وتشرد أكثر من 1.85 مليون شخص منذ اندلاع القتال بين الحكومة السودانية والمليشيات الموالية لها والفصائل المسلحة في الإقليم عام 2003.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.