مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات يزور أفغانستان لدراسة مشكلة الأفيون

24 كانون الثاني/يناير 2005

يزور أنطونيو ماريا كوستا، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات، أفغانستان هذا الأسبوع لمناقشة السبل الكفيلة بوقف زحف البلاد نحو اقتصاد يعتمد على الأفيون في الوقت الذي وصل فيه إنتاج البلاد للأفيون 87% من التجارة العالمية وبقيمة وصلت إلى 3 مليارات دولار.

وسيبدأ كوستا زيارته التي ستستغرق خمسة أيام يوم الأربعاءالقادم. وأكد كوستا على ضرورة إجراء ترتيبات عاجلة لتغيير مسار البلاد من أجل تجنب الوقوع في مشكلة الاعتماد على تجارة المخدرات التي غالبا ما تكون في أيدي المجرمين.

وحسب الدراسة التي قام بها المكتب عام 2004 حول إنتاج الأفيون في أفغانستان فإن الدراسة أوضحت أنه رغم المناخ السيء والأمراض التي فتكت بالنباتات وقللت من المحصول، فإن الإنتاج وصل إلى نحو 4.200 طن وهو ثاني أكبر إنتاج للأفيون في تاريخ أفغانستان، وتغطي المساحة المزروعة نحو 130.000 هكتار أو 2.9% من حجم الأراضي الزراعية في البلاد.

وشاركت نحو 356.000 أسرة في زراعة الأفيون، الذي يصنع منه الهيروين، بأفغانستان العام الماضي مقارنة بحوالي 264.000 أسرة عام 2003.

وقال كوستا "لا توجد طريقة سهلة لحل مشكلة زراعة الأفيون في أفغانستان، والتركيز يجب أن يكون على التنمية ذات المدى الطويل والتي يمكن أن تستغرق جيلا كاملا أو أكثر".

وأشار المكتب إلى وجود أدلة تؤكد استخدام أموال المخدرات في تمويل الأنشطة الإجرامية وطالبت السلطات الأمنية في البلاد بكسر شوكة مهربي المخدرات والمختبرات التي تستخدم في إنتاج الهيروين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.