الجمعية العامة تعقد دورة خاصة بمناسبة مرور ستين عاما على تحرير معسكرات الاعتقال النازية

19 كانون الثاني/يناير 2005

تعقد الجمعية العامة يوم الإثنين القادم دورة خاصة بمناسبة مرور ستين عاما على تحرير معسكرات الاعتقال والموت النازية.

وخلال مؤتمر صحفي عقد بالمقر الدائم ظهر اليوم قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، "إنه لمن المهم بالنسبة لنا جميعا أن نتذكر، وأن نتجاوب مع، وأن نتعلم مما حدث منذ ستين عاما. إن الشر الذي قضى على ستة ملايين من اليهود وغيرهم، لا يزال يتربص بنا، إننا لا نستطيع أن ننظر إلى ما حدث باعتباره جزءا من الماضي البعيد وأن نتجاهله، إن على الأجيال المتعاقبة أن تكون جاهزة لمنع تكرار ما حدث مرة أخرى".

وأكد الأمين العام أن هذه الدورة الخاصة سوف تكون علامة فارقة في تاريخ الأمم المتحدة.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الجميعة العامة التي تعقد فيها جلسة لمثل هذه المناسبة وقد أعلنت 138 دولة تأييدها لعقد هذه الجلسة من عدد الدول الأعضاء في الجمعية العامة والبالغ عددهم 191 دولة.

وكان قد تبنى قرار عقد هذه الجلسة الخاصة خمس دول هي أستراليا وكندا ونيوزلندة وروسيا والولايات المتحدة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي.

كما يقام تزامنا مع الجلسة معرضان حول نفس الموضوع أحدهما يعرض صورا ولوحات لمعسكرات الإعتقال والآخر يعرض صورا التقطتها مجموعات من الشباب الذين زاروا ما تبقى من المعسكرات وكتاباتهم عن إنطباعهم لما رأوه وأحاديثهم مع الناجين من تلك المعسكرات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.