ثمانية فائزين بجائزة نوبل يطلقون من مقر اليونسكو السنة الدولية للفيزياء

ثمانية فائزين بجائزة نوبل يطلقون من مقر اليونسكو السنة الدولية للفيزياء

يشارك أكثر من 1000 شخص في مؤتمر "الفيزياء من أجل المستقبل" الذي سيعقد من 13 إلى 15 كانون الثاني/يناير الجاري في مقر منظمة التربية والعلم والثقافة "اليونسكو" ومن بينهم ثمانية من الفائزين بجائزة نوبل وشخصيات أخرى وما يفوق 500 تلميذ أتوا من 70 دولة لإطلاق العام الدولي للفيزياء الذي أعلنته الأمم المتحدة وستجري لقاءات على مدى العام 2005 في كل أنحاء العالم من أجل البحث في مسائل الفيزياء وتحدياتها.

يهدف "مؤتمر الفيزياء من أجل المستقبل" الذي تنظمه اليونسكو بصفتها المسؤولة الأساسية حيال هذه السنة الدولية، وأسرة الفيزياء الدولية، إلى تقديم الشروح اللازمة والإقناع وتبادل الآراء حول هذا العلم. تلي الجلسة الافتتاحية مؤتمرات يشارك فيها الجمهور ويترأسها باحثون مرموقون من بينهم عدد من الحائزين على جائزة نوبل الذين سيتحدثون عن دور الفيزياء في المجتمع وعن تأثير العالم الفيزيائي أينشتاين الذي سبب ثورة في عالم الفيزياء منذ 100 سنة، إضافة إلى تحديات القرن الواحد والعشرين.

كما يهدف العام الدولي للفيزياء إلى تحسين أهمية الفيزياء ومشاركتها في تطوير علوم أخرى كثيرة كما قد تساعد في معالجة قلة اهتمام الشباب الحالي بالعلوم. وحسب تقرير مشروع خريطة طلاب الفيزياء في أوروبا (مابس) في المفوضية الأوروبية فإن عدد طلاب الفيزياء قد تدنى في أوروبا بمعدل 15 % بين عامي 1998 و2002.