الأمم المتحدة تتحقق من موقع إيراني يشتبه في استخدامه للتجارب النووية

الأمم المتحدة تتحقق من موقع إيراني يشتبه في استخدامه للتجارب النووية

ستقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإرسال مفتشين في الأيام القليلة القادمة إلى موقع "بارشين" العسكري في إيران بعد المزاعم التي تقول إن الموقع يستخدم لإجراء تجارب نووية.

وأعلنت الوكالة اليوم أن إيران وافقت على الطلب وستقوم بتمكين المفتشين من الوصول إلى الموقع حيث سيأخذون عينات للتحقق ما إذا كان هناك أية أنشطة نووية في الموقع.

وتأتي هذه التحقيقات ضمن سلسلة طويلة من الإجراءات بين الوكالة وإيران بدأت قبل عامين عندما اتضح أن إيران قد أخفت، ولسنوات طويلة، أنشطتها النووية الأمر الذي يخالف التزاماتها بموجب معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي رحب مجلس محافظي الوكالة بقرار إيران بتعليق جميع أنشطتها لتخصيب اليورانيوم وطالبها بتمكين مفتشي الوكالة من الوصول إلى جميع المواقع لإثبات "المصداقية اللازمة" بانها لم تنخرط في أية أنشطة نووية غير معلنة.