الأونروا تأوي 600 عائلة تشردت بسبب الاجتياح الإسرائيلي في قطاع غزة

20 كانون الأول/ديسمبر 2004

قررت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فتح أبواب مدرسة تابعة لها في مخيم خان يونس بغزة، لإيواء أكثر من 600 عائلة من اللاجئين الذين شردتهم العمليات العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في المخيم.

كما قدمت الأونروا لهؤلاء المشردين الطعام والشراب والأغطية اللازمة.

ومن ناحية أخرى، وبحلول أعياد الميلاد في بيت لحم، أصدر كل من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ومنظمة التربية والعلم والثقافة (يونسكو)، تقريرا حول التأثير المدمر للسياسات الإسرائيلية على المدينة الصغيرة حيث ولد السيد المسيح عليه السلام.

فقد كانت المدينة في وقت من الأوقات تزخر بالحجاج وعامرة بالسياح من جميع أنحاء العالم، إلا أنها أصبحت مدينة مهجورة ومتاجرها مغلقة وتم التخلي عن جميع المشاريع التنموية الموجودة فيها بحسب التقرير الصادر بعنوان "ثمن النزاع : الوجه المتغير لبيت لحم".

وأكد التقرير "أنه وبدون حل للنزاع السياسي لإزالة جميع العوائق وتأثير المستوطنات الإسرائيلية فإن مستقبل بيت لحم يبقى قاتما".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.