الأمين العام يعرب عن قلقه بخصوص سحب موظفي أمن زعيمة المعارضة في ميانمار

الأمين العام يعرب عن قلقه بخصوص سحب موظفي أمن زعيمة المعارضة في ميانمار

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم عن قلقه البالغ بخصوص سحب موظفي الأمن المكلفين بحراسة زعيمة المعارضة في ميانمار، داو أونغ سان سوكي، وأيضا بالقيود التي فرضت على زيارة طبيبها الخاص لها.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، "إن الأمين العام يذكر السلطات في ميانمار بمسؤوليتها تجاه ضمان سلامة وأمن داو أونغ سان سوكي".

كما أكد الأمين العام في بيان صدر اليوم على ضرورة قيام السلطات في ميانمار بالوفاء بالوعود التي قطعتها للأمم المتحدة ولمنظمة دول جنوب شرق آسيا (أسيان) وذلك برفع جميع القيود المفروضة على تحركات سوكي وأنشطتها.