مبعوث الأمم المتحدة في السودان يشير إلى أن الفصائل المسلحة هي التي قتلت عاملي الإغاثة في دارفور

مبعوث الأمم المتحدة في السودان يشير إلى أن الفصائل المسلحة هي التي قتلت عاملي الإغاثة في دارفور

media:entermedia_image:ddf4ea92-bb11-49c7-81cb-32e479dd36c6
قال الممثل الخاص للأمين العام في السودان، يان برونك، اليوم للصحفيين أن هناك مؤشرات قوية تدل على أن الفصائل المسلحة هي التي قامت بقتل عاملي الإغاثة المحليين في دارفور وطالب برونك المجتمع الدولي بتحميل المسؤولية لأطراف النزاع سواء كانت الحكومة أو الفصائل المسلحة.

وأضاف برونك أن الموقف لم يتضح بصورة جلية بعد إلا أنه لدينا "مؤشرات" تفيد بقيام جيش تحرير السودان بقتل العاملين اللذين يعملان مع منظمة إنقاذ الطفولة البريطانية.

وقال برونك "حتى لو لم يكن القتل متعمدا وحدث بفرض أن بعض أفراد الجيش قرروا ذلك من أنفسهم، فمن الضروري في رأي، أن يقوم المجتمع الدولي بتحميل قيادة جيش تحرير السودان المسؤولية لجميع الأفعال التي يرتكبها أفراده".

وأكد برونك أن هذا ينطبق أيضا على الجماعات الأخرى سواء الحكومة أو حركة العدل والمساواة المناوئة للحكومة وأن أية قيادة مسؤولة عن أفعال أفرادها.

وقد حضر برونك إلى نيويورك لعقد محادثات مع إدارة الأمم المتحدة حول مساعية لإحلال السلام في أكبر بلد في أفريقيا، حيث تجري محادثات لإنهاء عقدين من الحرب بين الحكومة في الشمال والمتمردون في الجنوب ومحاولات لإحلال السلام في دارفور.