في اجتماع للأمم المتحدة رجال الدين العرب يتعهدون بمحاربة الإيدز

13 كانون الأول/ديسمبر 2004

تعهد رجال الدين العرب في اجتماع عن محاربة الإيدز عقد في القاهرة بمحاربة وباء الإيدز انطلاقا من مسؤوليتهم وواجبهم الذي يحتم عليهم ذلك.

وقد وقع على إعلان القاهرة نحو 80 من قادة الدين المسلمين والمسيحيين لمحاربة الوباء الذي تقدر نسبة المصابين فيه في العالم العربي بنحو 230.000 إلى 1.5 مليون شخص.

كما طالب الاجتماع بإلغاء جميع أشكال التمييز والعزلة والتهميش ضد المصابين بالمرض.

وقد عقد الاجتماع تحت رعاية جامعة الدول العربية وبتنظيم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز ومنظمة صحة الأسرة وهي منظمة غير حكومية.

وقد اشترك في التوقيع الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ جامعة الأزهر والشيخ يوسف القرضاوي ومفتي الديار المصرية علي جمعة والقس يونس نيابة عن البابا شنودة الثالث.

وحسب الإحصائيات الصادرة عن برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز فقد أصيب نحو 92.000 شخص مؤخرا بالمرض بينما يقدر عدد الذين يعيشون حاليا بالمرض بنحو 230.000 إلى 1.5 مليون شخص بينما الذين توفوا نتيجة المرض بلغ عددهم نحو 28.000 شخص.

وتبلغ نسبة النساء من الأشخاص المصابين بالمرض في العالم العربي 48%.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.