المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تناشد مبلغ 1.1 مليار دولار لميزانيتها هذا العام

10 كانون الأول/ديسمبر 2004

مع تزايد عمليات إعادة التوطين بنسب غير مسبوقة في أفريقيا من قبل، ناشدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الدول المانحة بمبلغ 1.1 مليار دولار لتمويل عملياتها ومساعدة نحو 17 مليون شخص حول العالم.

وتضمن النداء العالمي لعام 2005 الذي قدم إلى الدول المانحة في جنيف اليوم على 981.6 مليون دولار للميزانية العامة للمفوضية و122.5 مليون دولار لبرامج إضافية لإعادة وإدماج اللاجئين البورونديين والسودانيين.

وقال رود لوبرز، المفوض السامي لشؤون اللاجئين، "إن التحديات التي تواجه إيجاد حلول لمزيد من الأشخاص ومحاربة الاتجار بالأشخاص والهجرة غير المشروعة تبقى في صدارة أولوياتنا العام القادم".

وقال لوبرز إن الميزانية العادية المقدمة لا تتضمن زيادة كبيرة حيث أنها تضمنت احتمالات التضخم وتقلبات أسعار العملات كما أن المبلغ يعتبر مبدئيا حيث أن المتطلبات الكاملة بالنسبة لتشاد ودارفور والعراق وجمهورية الكونغو الديمقراطية لن تكتمل إلا بحلول عام 2005.

وسيخصص 42% من الميزانية لأفريقيا بما في ذلك 59 مليون دولار لللاجئين السودانيين في تشاد، كما خصص جزء من الميزانية لعمليات إعادة التوطين والإدماج في جنوب غرب آسيا حيث تم تخصيص 107 مليون دولار لأفغانستان وإيران وباكستان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.