اجتماع مجلس المنظمة العلمية الفلسطينية-الإسرائيلية "إبسو"

اجتماع مجلس المنظمة العلمية الفلسطينية-الإسرائيلية "إبسو"

افتتح مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، أمس الأول اجتماعاً في مقر اليونسكو لإطلاق المنظمة العلمية الفلسطينية-الإسرائيلية "إبسو". وتزامن عقد اجتماع المجلس العلمي لـ"إبسو" مع الاحتفال باليوم العالمي للعلم في خدمة السلام والتنمية.

استهل المدير العام مداخلته بالإشارة إلى رحيل الرئيس ياسر عرفات محيطاً الحاضرين علماً بأنه أرسل تعازيه إلى أرملة الرئيس عرفات وعائلته وكذلك إلى الرئيس المؤقت للسلطة الفلسطينية ورئيس الوزراء والرئيس المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، وبالتالي إلى الشعب الفلسطيني.

وتحدَّث المدير العام عن تمسك اليونسكو الراسخ بدعم قضية السلام من خلال أنشطة التعاون في مجالات اختصاصها.

وقال "إننا من خلال عملية إطلاق "إبسو" دوليا إنما ننشئ فرصة جديدة وفريدة لإقامة الشراكات في مجال الأبحاث بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وناشد المجتمع الدولي لدعم هذه المبادرة الهامة منوِّهاً بأن اليونسكو مستعدة لجمع الأموال بالنيابة عن "إبسو" وتأدية دور القناة الكفيلة بحشد هذا الدعم. وتابع قائلا: "إننا نتفق أكثر من أي وقت مضى على أننا نحتاج إلى السلام في منطقة الشرق الأوسط بما ينسجم مع الخطوط المحددة ضمن خارطة الطريق للسلام الإسرائيلي-الفلسطيني. ولِذا أود هنا أن أشيد بمبادرتكم لإنشاء المنظمة العلمية الفلسطينية-الإسرائيلية التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين العلماء في هذه المنطقة من خلال المشاريع العلمية المشتركة.