البط المنزلي يمكنه نقل فيروس أنفلونزا الطيور

11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004

حذرت اليوم ثلاث منظمات دولية من أن البط المنزلي قد يشكل مستودعاً صامتاً يكمن فيه فيروس أنفلونزا الطيور والذي يُعَد خطيراً للغاية بالنسبة للدواجن، وربما اكتسب البط المنزلي دوراً جديداً في انتقال الفيروس إلى دواجن أخرى وقد يصل الى بني البشر أيضا .

واستنادا إلى بيان مشترك بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) ومنظمة الصحة العالمية والمكتب الدولي للأمراض الوبائية فإن القلق الأعظم هو المناطق الريفية في البلدان المتأثرة حيث إنه غالبا ما يشترك البط والدواجن والحيوانات البرية بمصدر مائي واحد .

وشددت المنظمات الثلاث على ضرورة حث البلدان المتأثرة وتشجيعها على الأخذ بعين الإعتبار إحتمال تعرض بني البشر إلى مخاطر العدوى بالمرض لدى تقييمها لمخاطر المرض بين طيور البط السليم ظاهرياً، وإصدار النصائح بذلك إلى أولئك الذين يعيشون في المناطق المصابة. وينبغي أن تتضمن مثل تلك النصائح كيفية التعامل مع البط المنزلي وخاصةً في حالة الذبح، وتفادي إستعمال المياه التي كانت في حالة تماس مع البط للإستعمالات البشرية من دون معالجتها. وقد أعدت منظمة الصحة العالمية خطوطاً توجيهية مفصلة في هذا الصدد.

وجاء في البيان أيضاً أن نظام الإنذار والكشف المبكر يبقى مفتاح الوقاية والإستجابة السريعة بالنسبة للحيوانات، في حين يتعين على الحكومات أن تدعم الخدمات البيطرية لتمكينها من القيام بعمليات المكافحة الفعالة، علماً بأن منظمة الأغذية والزراعة والمكتب الدولي للأمراض الوبائية قد أصدرا مؤخراً خطوطاً توجيهية شاملة للإستجابة في حالة إندلاع الفيروس

في الدواجن .

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.