قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام تساعد الأجانب في الهروب من ساحل العاج

10 تشرين الثاني/نوفمبر 2004

قامت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة على مساعدة مئات الأجانب في الهروب من ساحل العاج بعد أن نكثت الحكومة باتفاقية وقف إطلاق النار مع الثوار .

وعلى الرغم من النداءات التى أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، لوقف أعمال العنف وإطلاق النار والحفاظ على السلام، إلا أن عبارات الكراهية ضد فرنسا مازالت تطلق عبر الإذاعة والتلفزيون .

وقد حذر رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، رود لوبرز، من أن تصعيد العنف في ساحل العاج سيؤثر على أمن وإستقرار المناطق المجاورة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.