اجتماع المياه الأفريقي ينشد توفيق المواقف حول دور المياه لإنتاج الغذاء وصون النظم الإيكولوجية

اجتماع المياه الأفريقي ينشد توفيق المواقف حول دور المياه لإنتاج الغذاء وصون النظم الإيكولوجية

بدأ اليوم في أديس أبابا بإثيوبيا مؤتمر أفريقي حول الموارد المائية بتنظيم من حكومة إثيوبيا وهولندا والاتحاد الأفريقي ومنظمة الأغذية والزراعة(فاو) بهدف دراسة التوجهات والخطوات الواعدة في مجال إدارة الموارد المائية.

وقالت لويزا فرسكو، المدير العام المساعد مسؤولة قطاع الزراعة في الفاو "إن الطلبات المتزايدة على الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية تؤثر تأثيرا خطيرا على الزراعة باعتبارها قطاعا يكافح من أجل تأمين الغذاء لشعوب العالم المتزايد أعدادها".

وفي معرض التركيز على أفريقيا قالت فرسكو إن تعبئة الموارد المائية للقطاع الزراعي في أفريقيا لا تزال دون المستوى المطلوب مقارنة بالمناطق الأخرى حيث إنه يجرى استغلال 5% فقط من إجمالي الموارد المائية المتجددة في أفريقيا مقابل 20% في آسيا كما تسختدم 7% فقط من الأراضي الصالحة للزراعة مقابل 42% في جنوب آسيا.

وحثت فرسكو الدول الأفريقية على تطوير الموارد المائية بطريقة متكاملة من أجل تحقيق خدمات متعددة بدءا بالغابات ونظم الري والإدارة المشتركة فضلا عن النظم البيئية المائية.

وسيتم طرح النتائج التي يخلص إليها هذا المؤتمر على المؤتمر الدولي للمياه من أجل الأغذية والنظم البيئية الذي سيعقد في لاهاي في 31 كانون الثاني/يناير القادم.