الأمم المتحدة تعزز من دعمها لحماية حقوق الإنسان في عدة دول

الأمم المتحدة تعزز من دعمها لحماية حقوق الإنسان في عدة دول

من المقرر أن تطلق الأمم المتحدة مبادرة جديدة غدا لتعزيز دعمها لحماية ونشر حقوق الإنسان في عديد من الدول.

وتعرف الخطة باسم "خطة العمل الثانية" وهي استجابة لتقرير الأمين العام لضمان التزام المنظمة بالأولويات التي حددتها الدول الأعضاء.

وتهدف الخطة إلى تطوير مفهوم مشترك يربط بين حقوق الإنسان والتنمية وتأسيس مجموعات للتعامل مع قضايا حقوق الإنسان المختلفة وقيام منظمات الأمم المتحدة بتطوير برامج تعاونية لدعم الجهود الوطنية لنشر ثقافة حقوق الإنسان.

كما تهدف الخطة إلى تشجيع الدول على التصديق على 7 معاهدات لحقوق الإنسان تتعلق بالتمييز العنصري والحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتمييز ضد المرأة ومنع التعذيب وحقوق الطفل وحقوق المهاجرين وأسرهم.

ومن المقرر أن تعلن المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويس آربور، عن المبادرة في نيويورك غدا مع نائية الأمين العام ، لويس فريشيت، والمدير الإداري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مارك مالوك براون، ويان إيغلاند، منسق شؤون الطوارئ، وكارول بيلامي، المديرة التنفيذية لليونيسف.