الأونروا تصدر تقريرا عن عملية "أيام الندم" التي نفذها الجيش الإسرائيلي في شمال غزة

22 تشرين الأول/أكتوبر 2004

أكد تقرير لوكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن عملية أيام الندم التي نفذها الجيش الإسرائيلي في شمال قطاع غزة، أسفرت عن مصرع أكثر من مائة فلسطيني وتشريد أكثر من ‏600‏ آخرين، بالإضافة إلى خسائر مادية تتجاوز ‏3‏ ملايين دولار.

وأشار تقرير الأونروا إلى أن الدبابات والجرافات والسيارات المدرعة اجتاحت شمال غزة يوم 28 أيلول/سبتمبر الماضي ودمرت الطرق وهدمت المنازل وجرفت الأراضي الزراعية في طريقها.

وقد استمرت العملية 17 يوما قام فيها الجيش الإسرائيلي بالتمركز في القرى ومناطق اللاجئين المكتظة وبدأ في شن غاراته على المناطق المدنية مما أدى إلى إغلاق المناطق الفلسطينية والحد من تحركات الأشخاص والعاملين بالإغاثة.

وقال التقرير إن الاجتياح الإسرائيلي أسفر عن حصار ما لايقل عن 36.000 شخص وتدمير 91‏ مبنى، كانت تأوي ‏143‏ عائلة، وأن تكلفة إعادة بناء ما تهدم تصل إلى نحو ‏2.5‏ مليون دولار.

وأفاد التقرير أن العملية قد ألحقت أضرارا متفاوتة بعدد من مدارس الأونروا، ودور الحضانة والمساجد.

وقد شنت العملية حسب تبرير الحكومة الإسرائيلية لمنع إطلاق الصواريخ من الأراضي الفلسطينية على مستوطنة سديروت الإسرائيلية القريبة والتي كانت قد أدت هذه الصواريخ إلى مقتل 4 أشخاص في الأشهر القليلة الماضية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.