تحالف القادة وعلماء الدين ووسائل الإعلام في أفريقيا لتأييد مبادرة الحفاظ على حياة الطفل

تحالف القادة وعلماء الدين ووسائل الإعلام في أفريقيا لتأييد مبادرة الحفاظ على حياة الطفل

انتهى أمس في العاصمة السنغالية داكار ملتقى عموم أفريقيا برعاية صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الذي كان يسعى إلى خلق شراكة بين كل من الزعماء الدينيين والتقليديين ووسائل الإعلام، من أجل خلق وعي بأهمية تحصين الأطفال.

وبهذه المناسبة أصدر زعماء أفريقيا وعلماء الدين بيانا أعربوا فيه عن التزامهم بتكريس جهود كل مؤسساتهم ونفوذهم لكي يحصل كل طفل على حقه في حياة صحية وسليمة. كما أكدوا على أهمية إعطاء الأولوية للأطفال المهمشين.

وقد أجمع القادة وعلماء الدين على أهمية استخدام هذه الشراكة في بلادهم للتأكد من استمرارية جهود المحافظة على حياة الأطفال في أنحاء القارة الأفريقية.

كما أكدوا على أهمية جذب شركاء آخرين في التنمية الصحية مثل وسائل الإعلام المختلفة ومنظمي المنتدى ومنتدى الأديان من أجل السلام للحصول على أكبر مساندة ممكنة.

وتعهدت وسائل الإعلام الأفريقية المرئية والمسموعة والمقروءة على القيام بتغطية إعلامية موضوعية ودقيقة فيما يتعرض لحياة الأطفال وصحتهم وبقائهم ونمائهم.

كما أعرب ممثلو وسائل الإعلام عن موافقتهم للعمل سويا مع القادة التقليديين وعلماء الدين والحكومات لرصد تطور جهود الحفاظ على حياة الطفل.