اليونيسف تقول إن ثلث أطفال غرب أفريقيا لا يستطيعون الحصول على الملح الذي يحتوي على اليود

20 تشرين الأول/أكتوبر 2004

قال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن 3 ملايين طفل في غرب أفريقيا لا يستطيعون الحصول على ملح الطعام الذي يحتوي على اليود لغاية الآن على الرغم من وجود برامج تسعى لتوفيره لكل عائلة بحلول العام القادم.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كارول بيلامي، في خطاب موجه لمجموعة المشاورات في غرب أفريقيا حول ضرورة إضافة اليود لملح الطعام "علينا زيادة إنتاج المنطقة من الملح المضاف إليه اليود وعلينا أن نعمل على توعية الأسر بضرورة الحصول عليه ".

ويحمي الملح المضاف إليه اليود الأطفال من تأثيرات مدمرة مثل تلف المخ والتخلف العقلي وعدم القدرة على التعلم، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تدمير حياة 30% من أطفال غرب أفريقيا سنويا.

كما يمكن أن يؤدي نقص اليود لدى كبار السن إلى الإصابة بتضخم الغدة الدرقية والإجهاض كما يقلل من نسبة الذكاء بمقدار 13 درجة من المعدل المتعارف عليه.

وتستورد غرب أفريقيا حوالي 925.000 طن من الملح الذي يحتوي على اليود بينما تقوم اليونيسف بتوفير يود البوتاسيوم للمصنعين المحليين لإضافته للملح.

وفي موريتانيا تستخدم 2% فقط من الأسر ملح اليود مقارنة بنحو 95% في نيجيريا و 80% في ليبريا و74% في مالي و68% في غينيا.

إلا أن هذه النسب تتفاوت داحل الدولة الواحدة، ففي مالي مثلا تصل نسبة الأسرالتي تسكن في العاصمة وتستخدم الملح الذي يحتوي على اليود نحو 94% بينما تقل هذه النسبة في الأرياف لتصل إلى 27% فقط.

وقالت بيلامي "إن إغلاق هذه الفجوة يجب أن تكون له الأولوية، فالملح الذي يحتوي على اليود هو أحد الأشياء التي يمكن أن نقدمها لهؤلاء الأطفال من أجل تحسين حياتهم".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.