عنان يقول إن الإنتخابات العراقية ستكون في موعدها

عنان يقول إن الإنتخابات العراقية ستكون في موعدها

media:entermedia_image:baa53bdf-4a2e-47f3-a0c0-1e7644c45cf0
قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إن الإنتخابات العراقية المزمع إجراؤها في كانون الثاني/يناير 2005، ستكون في موعدها إذا ما تماسك الوضع الأمني.

وقال عنان من لندن؛ حيث يقوم بزيارة رسمية إلى هناك، إن فريقا من الأمم المتحدة موجود في العراق حاليا ويعمل مع اللجنة الإنتخابية المستقلة لإجراء الإنتخابات في موعدها.

وقال عنان الذي عقد محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير، ووزير الخارجية جاك سترو، "نحن نزودهم بالدعم اللازم فنحن نقدم النصح والمشورة وفي هذه اللحظة أعتقد أننا على طريق إجراء الإنتخابات وإذا ما سارت الأمور على نحو جيد ولم يحث طارئ فأعتقد أننا يمكن أن نجري الإنتخابات".

وأضاف الأمين العام أن إياد علاوي، رئيس الوزراء العراقي أبلغه بأنهم مصرون على إجراء الإنتخابات في كانون الثاني/يناير مضيفا أن السيادة الآن بيدهم ونحن سندعم جهودهم.

وقد ناقش الأمين العام أثناء لقائه مع وزير الخارجية، جاك سترو، الوضع في السودان وفلسطين وإسرائيل وإصلاحات الأمم المتحدة.

وبعد ذلك زار الأمين العام قصر باكينغهام حيث التقى بالملكة إليزابيث الثانية ومن ثم تناول غداء عمل مع رئيس الوزراء توني بلير حيث تباحثا حول العراق والسودان والتنمية الأفريقية وتغيير المناخ وإيران والشرق الأوسط.