تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المنتدي الأفريقي المنعقد بالسنغال يؤكد على دور المجتمعات المحلية في مجال العناية بصحة الأطفال

المنتدي الأفريقي المنعقد بالسنغال يؤكد على دور المجتمعات المحلية في مجال العناية بصحة الأطفال

media:entermedia_image:ae551348-8239-4db1-9249-6a7d6c08b611
يجتمع هذه الأيام في داكار بالسنغال علماء دين وقادة المجتمعات المحلية وممثلون عن مؤسسات الإعلام المختلفة من جميع أنحاء القارة الأفريقية لبحث السبل التي تؤدي إلى تعزيز حملات التطعيم وزيادة نسبتها وأيضا لدعم الجهود الرامية لإنقاذ حياة الأطفال في أفريقيا حيث يتوفى معظم الأطفال من أمراض يمكن الوقاية منها.

وقال الرئيس السنغالي، عبد الله وادي في خطابه الإفتتاحي أمام المنتدى "لا أحد يشك في أن حياة الأطفال في أفريقيا في خطر ونحن نجتمع اليوم لتوحيد الجهود في الحرب الرامية إلى حفظ حياة وصحة هؤلاء الأطفال ونحن هنا لنساعدهم على محاربة الفقر وقلة الخدمات الصحية والموارد المالية".

ويعقد المنتدى برعاية صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، التي أكدت في تقرير صادر عنها أن حملات التطعيم في القارة الأفريقية قد تعثرت في السنوات العشرة الماضية، فمن عدد الأطفال الذين يموتون سنويا تحت سن الخامسة والبالغ عددهم 11 مليون طفل، يوجد 42% منهم في الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كارول بيلامي "لم نول في السابق عناية كافية لرجال الدين وقادة المجتمعات المحلية الذين يمكن أن يساهموا في الحفاظ على حياة هؤلاء الأطفال".

وأضافت أنه بدون إشراك شخصيات مؤثرة وفاعلة لا يمكن أن تصل الرعاية الصحية إلى جميع الأطفال الذين يحتاجونها.

وسيقوم نحو 200 من المشاركين بالحديث عن تجاربهم المختلفة فيما يخص التطعيم والمحافظة على أرواح الأطفال وذلك من خلال منظور مجتمعات إسلامية ومسيحية وتقليدية.

كما سيستمع المشاركون إلى محاضرات عن التطعيم والقضاء على شلل الأطفال من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية كما سيشاركون في نقاشات حول مرض الإيدز.