الأمين العام يعين لجنة دولية للتحقق في مخالفات القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان في دارفور

7 تشرين الأول/أكتوبر 2004

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن تعيينه لجنة مكونة من خمسة أشخاص للتحقيق في ماإذا وقعت إبادة جماعية في إقليم دارفور بالسودان.

وستتقوم اللجنة بالتحقيق في التقارير الواردة بشأن مخالفات للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان في دارفور حيث يواجه الجنجاويد تهما بالقتل والاغتصاب وذلك بعد قيام فصيلين مسلحين بالتمرد على سلطة الحكومة.

شكل |لأمين العام اللجنة بعد طلب من مجلس الأمن في قرار صدر الشهر الماضي حول الأزمة الإنسانية والأمنية في دارفور.

ويترأس اللجنة البروفيسور الإيطالي أنطونيو كاسيس، والذي كان أول رئيس للمحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة، ودييغو غارسيا سايان من بيرو، وكان وزيرا سابقا للخارجية والعدل، ومحمد فايق من مصر، وهو الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وهينا جيلاني من باكستان والممثل الخاص للأمين العام للمدافعين عن حقوق الإنسان، وستريغنر سكوت، رئيس اللجنة الغانية لإصلاح القانون.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.