قوات الأمم المتحدة في هايتي تساعد على تهدئة الأوضاع في العاصمة بعد أحداث العنف التي اندلعت فيها

قوات الأمم المتحدة في هايتي تساعد على تهدئة الأوضاع في العاصمة بعد أحداث العنف التي اندلعت فيها

تفرض قوات تابعة لبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي حراسة مشددة على وسط العاصمة بورت أو برنس حيث اندلعت أعمال عنف استمرت لعدة أيام وأدت إلى مقتل عدد من الأشخاص.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد، إن قوات الأمم المتحدة تساند قوات الشرطة المحلية في جهودها لإعادة الأمن والنظام للعاصمة.

وقد قتل في الاشتباكات 3 من أفراد الشرطة وتم اعتقال 4 من حزب "فانمي لافالاس" السياسي لاشتراكهم في الأحداث.

وتعرضت هايتي، التي تعتبر من البلاد الفقيرة جدا، في الآونة الأخيرة إلى أعاصير مدمرة أدت إلى مقتل أكثر من 1.500 شخص الشهر الماضي.

وتقوم قوات الأمم المتحدة بتوزيع الغذاء والمياه النظيفة للسكان في مدينة غوناييف التي تعتبر من أكثر المدن تعرضا للدمار بسبب الإعصار.