إيران تؤكد أن استخدام القوة العسكرية دون سند قانوني أحد التحديات التي يواجهها المجتمع الدولي

إيران تؤكد أن استخدام القوة العسكرية دون سند قانوني أحد التحديات التي يواجهها المجتمع الدولي

قال كمال خرازي، وزير الخارجية الإيراني، في كلمته أمام الجمعية العامة اليوم، إن الإرهاب يمثل مصدر قلق بالغ للمجتمع الدولي وأن ما يحدث الآن في العراق وفلسطين وما حدث في روسيا يعتبر أمرا مثيرا للغضب.

وقال خرازي إن الجهود الحالية لمواجهة الإرهاب فشلت في الحد منه وعلينا مراجعة سياسات المواجهة وتطوير آلياتها وذلك من خلال العمل المتعدد الأطراف.

وقال خرازي إن التحدي الثاني الذي نواجهه هو استخدام القوة العسكرية بدون سند قانوني لتحقيق مكاسب سياسية مثلما حدث في العراق.

وأضاف خرازي أن الحرب ضد العراق هي حرب غير مشروعة وقال أود أن أحي من هذا المنبر الأمين العام للأمم المتحدة عندما قال هذه الجملة قبل عدة أيام ودافع بشجاعة عن ميثاق الأمم المتحدة.

وشدد خرازي على أن إيران تؤيد بشدة ضرورة وجود مبادرات وحلول دولية ومتعددة الأطراف لحظر انتشار الأسلحة النووية، مؤكدا ان إستخدام هذه الأسلحة لأغراض التكنولوجيا السلمية هو الحافز الوحيد لوجودها.

وقال الوزير إن مخاوف المجتمع الدولي بخصوص انتشار الأسلحة النووية ونزع السلاح يجب مواجهتها على أسس الشراكة ومبادئ العدالة والشفافية وعبر آليات للمراقبة.

وأكد خرازي على حق إيران في امتلاك تكنولوجيا لأغراض سلمية إلا أنه شدد مرة أخرى على عزم إيران تقديم جميع الضمانات اللازمة للمجتمع الدولي حول نوايا إيران السلمية.