على الرغم من عدم تحقيق أي تقدم في مشكلة الشرق الأوسط اللجنة الرباعية تؤكد دعمها لخارطة الطريق

على الرغم من عدم تحقيق أي تقدم في مشكلة الشرق الأوسط اللجنة الرباعية تؤكد دعمها لخارطة الطريق

اللجنة الرباعية (من الأرشيف)
أكد أعضاء اللجنة الرباعية في اجتماعهم اليوم بالمقر الدائم بنيويورك، على دعمهم لخارطة الطريق على الرغم من عدم إحراز أي تقدم يذكر.

وطالب بيان صادرعن اللجنة، بعد الاجتماع، إسرائيل والفلسطينيين ببذل المزيد من الجهود لإحلال السلام في المنطقة والوفاء بالتزاماتهما بموجب خارطة الطريق.

وقال أعضاء اللجنة "إن الموقف على الأرض بالنسبة للفلسطينيين والإسرائيليين يبقى على درجة عالية من الصعوبة ولم يتم إحراز أي تقدم فيما يخص خارطة الطريق".

وأضاف البيان "أن اللجنة تعرب عن قلقها البلاغ بشأن ضرورة إيجاد رئيس ومجلس للوزراء يمكنه تنفيذ التزامات السلطة الفلسطينية بموجب خارطة الطريق بما في ذلك إنهاء العنف والإرهاب وتفكيك المقدارت الإرهابية وبنياتها التحتية".

كما حثت اللجنة الحكومة الإسرائيلية بتنفيذ التزاماتها بما في ذلك تفكيك المستوطنات المقامة منذ آذار/مارس 2001 وتجميد بناء أي مستوطنات جديدة كما طالب بذلك الرئيس الأمريكي جورج بوش وخارطة الطريق. وقال البيان "إن عدم اتخاذ اي فعل في هذا الشأن سيتسبب في قلق بالغ" كما طالب البيان أن تخفف الحكومة الإسرائيلية من معاناة الشعب الفلسطيني الإنسانية والاقتصادية.

وأعربت اللجنة عن قلقها بخصوص مسار الجدار العازل، وحثت إسرائيل على اتخاذ موقف إيجابي بخصوص المسار وأكدت على ضرورة عدم اتخاذ أي طرف لموقف أحادي وضرورة الحوار والاتفاق بين الأطراف.

كما دعمت اللجنة قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون القاضي يالإنسحاب من غزة وأجزاء من الضفة الغربية وشددت على أن الإنسحاب من غزة يجب أن يكون كاملا وشاملا ومتوافقا مع خارطة الطريق.