ضرورات لتحسين حماية العاملين في الزراعة من خطر المبيدات

22 أيلول/سبتمبر 2004

جاء في بيان مشترك صدر اليوم من منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أن الحكومات ستحتاج إلى تقوية إجراءات الحماية للعاملين في الحقول الزراعية بطريقة أفضل لغرض إحتواء أو تخفيض عدد حالات التسمم بسبب المبيدات.

وتشير التقديرات إلى أن هناك حالات تسمم من مليون إلى 5 ملايين حالة سنويا بسبب المبيدات تسببت في عدة آلاف من حالات الوفاة بين أوساط العاملين في المزارع.

وقالت التقارير إن أغلب الحالات وقعت في دول العالم النامي حيث تسود معايير غير ملائمة للسلامة الصحية وفي بعض الأحيان لا توجد أصلا.

وفي البلدان المتقدمة إما أن يحظر استخدام المبيدات الأشد خطورة أو يقيد استعمالها بصورة مشددة حيث إن العاملين في الحقول الزراعية يرتدون ملابس واقية ويستخدمون معدات خاصة، إلا أن هذا ليس متاحابشكل دائم في البلدان النامية حيث إن العمال غالبا ما تنقصهم المعدات المناسبة أو يوجدون في أجواء حارة جدا أو رطبة جدا لا تسمح لهم بإرتداء مثل تلك الملابس.

وقد تتسرب بعض المواد الملوثة من معدات الرش، ونظرا لاحتمال عدم توفر الفرص للوصول إلى مياه للغسل، فإن العمال غالبا ما يرتدون ملابس ملوثة طول النهار ويأكلون ويشربون بأيدي ملوثة.

ويجتمع حاليا ممثلو عدد من الحكومات في جنيف لبحث عدة مسائل من بينها إضافة 8 مبيدات جديدة إلى اتفاقية روتردام كي تخضع لإجراءات الموافقة المسبقة وتدخل ضمن المبيدات والكيمائيات الخطرة في التجارة الدولية.

وبموجب اتفاقية روتردام يمنع تصدير واستيراد هذه المواد دون الموافقة المسبقة كما يمكن للدول الأعضاء أن ينبهوا بعضهم بعضا إلى المخاطر المحتملة لهذه المبيدات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.