مجلس الأمن يمدد ولاية القوة الدولية في أفغانستان عاما آخر

17 أيلول/سبتمبر 2004
مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة

وافق مجلس الأمن اليوم على تمديد ولاية القوة الدولية للمساعدة الأمنية في أفغانستان (إيساف) عاما آخر لغاية 13 تشرين الأول/أكتوبر2005 وحث الدول الأعضاء على المساهمة في القوة الدولية بالأفراد والمعدات وغيرها من الموارد.

وأشار المجلس في قراره إلى أن مسؤولية توفير الأمن وإرساء القانون والنظام في جميع أنحاء البلاد تقع على عاتق الأفغان أنفسهم.

كما رحب المجلس باستمرار التعاون بين الإدارة الانتقالية الأفغانية وإيساف بعد أن توسعت ولاية إيساف في مناطق كثيرة العام الماضي بعد أن كانت قاصرة على العاصمة كابل.

كما أعرب المجلس عن تقديره للفيلق الأوروبي، الذي يتكون من قوات من بلجيكا وفرنسا وألمانيا ولوكسمبرغ وإسبانيا، لتوليه من كندا زمام قيادة إيساف، ولكندا لقيادتها الدولية للقوة خلال العام الماضي.

كما شدد القرارعلى أهمية بسط سلطة الحكومة على جميع أنحاء أفغانستان وعلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة ونزع السلاح وتسريح جميع الفصائل المسلحة وإصلاح قطاعي الأمن والعدل ومحاربة الاتجار بالمخدرات وإنتاجها كما أشاد بما أحرز من تقدم في هذه المجالات وغيرها بفضل مساعدة المجتمع الدولي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.