الأمم المتحدة تطالب باستئناف المفاوضات الخاصة بمشكلة الشرق الأوسط

17 أيلول/سبتمبر 2004

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة ناقش خلالها الوضع في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية حيث استمع إلى إحاطة من كيران برندرغاست، وكيل الامين العام للشؤون السياسية، حول التطورات في المنطقة.

وقال برندرغاست في إحاطته إن الشهر الماضي شهد أحداثا سيئة حيث طرأ إرتفاع في عدد القتلى والجرحى بين الفلسطينيين والإسرائيليين واستئناف العمليات الانتحارية والإعلان عن استئناف النشاطات الاستيطانية وتعطل مسيرة الإصلاحات الفلسطينية.

وقال برندرغاست إن الشهر الماضي لم يشهد تقدما في تنفيذ خارطة الطرق أو العودة للمفاوضات والأكثر من ذلك فقد أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن إسرائيل غير ملتزمة بخارطة الطريق وستبقى في الضفة الغربية طويلا عقب أي إنسحاب من قطاع غزة.

وقال برندرغاست إنه خلال الشهر الماضي قتل 80 فلسطينيا و17 إسرائيليا بينما جرح 630 فلسطينيا و133 إسرائيليا.

وطالب برندرغاست إسرائيل بتنفيذ الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية والقاضي بإزالة الجدار العازل من على أراضي الضفة الغربية ودفع تعويضات للأراضي الزراعية التي جرفتها أثناء عملية البناء.

وأشار برندرغاست إلى أن مسؤولين من المجموعة الرباعية سيعقدون مشاورات في نيويورك الأسبوع القادم لمناقشة خطة الإنسحاب الإسرائيلية من قطاع غزة ومناقشة التطورات على الأرض.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.