الأمم المتحدة تطالب بمعونات عاجلة لمكافحة الملاريا في إثيوبيا

17 أيلول/سبتمبر 2004

ناشدت حملة تدعمها الأمم المتحدة في إثيوبيا المجتمع الدولي تقديم مساعدات عاجلة لتغطية نقصان في التمويل لمكافحة مرض الملاريا الذي يشهد ارتفاعا ملحوظا في البلاد وقد يؤثر على نحو 6 ملايين شخص في غضون الستة أشهر القادمة.

ويأتي مشروع الحكومة الإثويبية لمكافحة الملاريا بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

وحصل المشروع على مبلغ 4 ملايين دولار من أصل المبلغ المطالب به وهو 8.9 مليون دولار لشراء أدوية غالية الثمن لمكافحة الوباء الذي أصبح مقاوما للأدوية التقليدية.

وخلال السنوات القليلية الماضية شهدت إثويبيا ارتفاعا كبيرا لمرض الملاريا وذلك نظرا لمقاومة المرض للأدوية المتوفرة.

ونتيجة لذلك أوصت وزارة الصحة باستيراد دواء جديد ترتفع نسبة نجاحه إلى 99% مقارنة بنسبة 64% للأدوية القديمة ولكن بالطبع فإن تكاليف الدواء الجديد مرتفعة وتترواح ما بين 90 سنتا للطفل الصغير إلى 2.40 دولار للشخص البالغ للجرعة الواحدة مقارنة بعشرة سنتات للدواء القديم.

ومن ناحية أخرى يقوم برنامج الغذاء العالمي بالتعاون مع اليونيسف ببدء مشروع لصالح 6 ملايين طفل في 7 مناطق في إثيوبيا يهدف للتقليل من وفيات الأمهات والأطفال وتعزيز الحصول على الخدمات الصحية ومكملات الغذاء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.