الأمم المتحدة تضاعف جهودها لحماية طبقة الأوزون

الأمم المتحدة تضاعف جهودها لحماية طبقة الأوزون

طالب برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ضمن جهوده لحماية طبقة الأوزون التي تقي من الأشعة فوق البنفسجية التي تسبب مرض السرطان، حكومات الدول بمراقبة مادة ميثيل البروميد الكيميائية التي تسبب تآكل طبقة الأوزون.

وتستعمل مادة ميثيل البروميد، وهي مادة تستنفد طبقة الأوزون، لمكافحة الآفات الزراعية إلا أن بروتوكول مونتريال قد منع استخدامها وقصر استخدامها في رش المواد المستوردة مثل الأرز والذرة وعلف الحيوانات والأزهار والجلود.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج، كلاوس توبفر، إن جهود مكافحة استنفاد طبقة الأوزون من أكثر الجهود نجاحا في مجال البيئة.

وأضاف توبفر في رسالة بمناسبة اليوم الدولي للمحافظة على طبقة الأوزون، أن العلماء يقدرون أنه مع منتصف القرن الحالي ونتيجة لمنع الكثير من المواد الكيميائية الضارة لطبقة الأوزون، فإن طبقة الأوزون ستستعيد توازنها ولكن هذا الأمر ليس مؤكدا.

وعرض برنامج الأمم المتحدة للبيئة شريط فيديو يتضمن شخصية كرتونية تمثل طبقة الأوزون تشرح فيه ما هي المواد التي تهاجم طبقة الأوزون وكيفية حماية الأطفال من الأشعة المضرة وستقوم 56 دولة بعرض الفيديو على قنواتها المحلية.