الفاو تحذر من نفايات المبيدات في البلدان الفقيرة

الفاو تحذر من نفايات المبيدات في البلدان الفقيرة

media:entermedia_image:85e3709e-9502-4161-b28e-beb6ec7a3258
حذرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة (فاو) من أن كميات كبيرة من النفايات الكيميائية السامة الناجمة عن مبيدات الآفات غير المستعملة تشكل خطرا متفاقما يهدد باستمرار الشعوب والبيئة في كل من أوروبا الشرقية وأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية.

وقال مارك دافيز، رئيس برنامج الوقاية والتخلص من المبيدات المهجورة بالمنظمة، "إن البلدان المتأثرة تطالب باستمرار بمد يد العون لها لإزالة مخزوناتها من المبيدات المهجورة والحيلولة دون تراكم المزيد من النفايات السامة".

وأضاف أن المنظمة لا يمكنها للأسف أن تستجيب لهذه البلدان ما لم تتوفر لديها أموال إضافية من الدول المانحة خصوصا وأن الأموال المخصصة لبرنامج المنظمة للوقاية والتخلص من المبيدات المهجورة ستنفد مع نهاية العام الحالي.

وتتراكم مبيدات الآفات جراء حملات مكافحة الآفات ولا تتم إزالتها والتخلص منها بالطرق الصحيحة وغالبا ما تتدهور فتلوث البيئة وتعرض الناس للخطر.

ويقدر حجم المخزونات من المبيدات المهجورة في 53 دولة أفريقية ب 50.000 طن، ومما يذكر أن كلفة التخلص من طن واحد من نفايات المبيدات المهجورة تقدر بنحو 3500 دولار.

وتعد الفاو المنظمة الأولى التي تحتل موقع الصدارة في التعامل مع مبيدات الآفات المهجورة منذ عام 1994 حيث أنها تتولى جرد المعلومات ومراقبة وتنسيق مشاريع التخلص من المبيدات.