عودة مليون لاجئ أفغاني إلى ديارهم من إيران

2 أيلول/سبتمبر 2004

سجلت اليوم المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين حدثا تاريخيا هاما بعودة مليون لاجئ أفغاني من إيران منذ بدء برنامجها لإعادة اللاجئيين الأفغان في نيسان/أبريل 2003.

وقال رود لوبرز، المفوض السامي لشؤون اللاجئين،"سأبقى مهتما بفساد الأوضاع الأمنية في بعض المناطق في أفغانستان، لكن لا بد أن نغتنم الفرصة اليوم لنشير إلى الإنجازات التي توصلنا إليها".

وأضاف إنه هناك مليون مليون قصة وراء هذا الرقم، ومليون فرد كل منهم إتخذ قرار العودة إلى الوطن، والآن هم لا يعيدون بناء حياتهم فقط ولكنهم يعيدون بناء أوطانهم أيضا.

ومن الجدير بالذكر أن هنالك أكثر من 2.1 مليون لاجيء أفغاني عادوا من الباكستان وهي البلد الثاني التي قامت بإستضافة اللاجئيين الأفغان. كما سجلت عودة المليون لاجيء من إيران إرتفاعا في نسبة عودة اللاجئيين إلى بلادهم، حيث توافد في الأسابيع الأخيرة حوالي 4000 أفغاني.

قال ممثل المفوضية في إيران إن " معظم اللاجئيين الأفغان هم من الفئة المتعلمة ولديهم مهارات وخبرات وظيفية وهذا ضروري لبناء مستقبل أفغانستان من جديد".

وأضاف " سيعود كل معلم ليعلم مئات الأطفال الأفغانيين القراءة والكتابة وكل طبيب سينقذ حياة المئات من الناس وسيتعاون الجميع في إعادة بناء أفغانستان وهذا من الأسباب الرئيسية التي جعلت فريق العمل هنا يساعد كل من يريد العودة وذلك بإزالة كل العوائق أمام سبل عودتهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.