اليونيسكو تدين مقتل صحفي إيطالي في العراق

اليونيسكو تدين مقتل صحفي إيطالي في العراق

أدان المدير العام لمنظمة التربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، كويشيرو ماتسورا، مقتل صحفي إيطالي في العراق، وأعرب عن غضبه بسبب إزدياد استهداف الإعلاميين هناك.

وكان إنزو بالدوني، وهو صحفي يعمل مع إحدى الصحف الأسبوعية في ميلان بإيطاليا، قد اختطف يوم 20 آب/أغسطس، وتم تأكيد إعدامه الأسبوع الماضي بواسطة شريط فيديو استلمت قناة الجزيرة نسخة منه. ويعتبر بالدوني الصحفي رقم 51 الذي يتم مقتله في العراق خلال السنة والنصف الماضية.

وقال ماتسورا "إنني أدين بشدة هذا التجاهل الصارخ لأهمية الأشخاص وعدم احترام القيم الإنسانية".

وأشاد ماتسورا بالصحفيين الدوليين والعراقيين وبشجاعتهم مضيفا أنه من المشجع استمرار الالتزام بهذه المهنة على الرغم من المخاطر وارتفاع حالات الوفيات بين الصحفيين. وقال ماتسورا إن حرية انتقال المعلومات شئ أساسي لضمان الديمقراطية وطالب باتخاذ جميع التدابير اللازمة من أجل تمكين الصحفيين من مزاولة عملهم بأمان.

وخلال الأشهر الماضية، أصدر ماتسورا عدة بيانات أدان فيها مقتل الصحفيين في العديد من الدول واصفا هذه الإعتداءات بأنها إعتداء على المجتمع بأكمله.