الأمم المتحدة تشيد بفيلم هندي جديد وتعتبره مساهمة في المعركة ضد الإيدز

الأمم المتحدة تشيد بفيلم هندي جديد وتعتبره مساهمة في المعركة ضد الإيدز

شعار الإيدز
أشاد برنامج الأمم المتحدة المشترك لنقص المناعة المكتسب/الإيدز، بفيلم هندي يحكي تجربة إمرأة ناجحة في مجال عملها وتكتشف فجأة بأنها مصابة بالإيدز، ووصفه بأنه مساهمة هامة في المعركة ضد الوباء والجهل والخوف والعار والتمييز الذي يصاحب مثل هذه الحالات.

وقال بيتر بايوت، مدير البرنامج، "عندما تتنتج بوليوود، أكبر شركات صناعة السينما في العالم، فيلما عن الإيدز، سينتبه الجميع ويستمعون لما يقول له الفيلم".

وأضاف أن انضمام بوليوود للمعركة ضد الإيدز وكسر حاجز الصمت الذي يحيط بالوباء، حدث في غاية الأهمية ونحن نشيد حقا بهذا الأمر.

وبوليوود من أضخم شركات صناعة السينما مثل هوليوود، ومقرها بومباي بالهند وتنتج نحو 800 فيلما في العام الواحد، ويشاهد هذه الأفلام نحو 15 مليون شخص في الهند على أقل تقدير يوميا.

ويعيش نحو 5.1 مليون هندي بمرض الإيدز وهو أكبر عدد للمصابين في العالم بعد أفريقيا الجنوبية.