بمناسبة مرور 60 عاما هلى تدمير هيروشيما وناغازاكي عنان يعرب عن أمله في القضاء على الأسلحة النووية

بمناسبة مرور 60 عاما هلى تدمير هيروشيما وناغازاكي عنان يعرب عن أمله في القضاء على الأسلحة النووية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن أمله في أن تتمكن الدول التي ستجتمع العام القادم لمراجعة وضع اتفاقية عدم انتشار الأسلحة النووية من اتخاذ إجراءات للقضاء على ترسانات الأسلحة النووية، وذلك بمناسبة مرور 60 عاما على تدمير هيروشيما وناغازاكي في اليابان بالقنابل الذرية.

وقال الأمين العام في رسالة وجهها بهذه المناسبة، وألقاها بالنيابة عنه نوبوياسو آبي، وكيل الأمين العام لشؤون نزع السلاح، "إن العالم لا يزال بعيدا عن تحقيق هدف القضاء على الأسلحة النووية".

وأشار الأمين العام إلى أنه على الرغم من إحراز بعض التقدم في مجال نزع السلاح، خصوصا بعد انتهاء الحرب الباردة، إلا أن آلاف الترسانات النووية لا تزال منتشرة حول العالم كما توجد مؤشرات مقلقة بأن هناك محاولات لتطوير أنواع جديدة من الأسلحة النووية.

وأضاف عنان في رسالته "أن استمرار وجود الأسلحة النووية يترك شبح الحرب النووية معلقا فوق رؤوسنا خصوصا مع وجود شبكات سرية تتعامل في المواد النووية واحتمال أن يحصل الإرهابيون على هذه الأسلحة".

وقال عنان "في هذا اليوم علينا أن نتعهد بأن ما حدث في هيروشيما وناغازاكي عام 1945 لن يتكرر أبدا وأننا سنتمكن في يوم من الأيام من العيش في عالم خال من التهديد الذي تمثله الأسلحة النووية".