غزوات الجراد الصحراوي تهدد محاصيل الصيف في بلدان الشمال الغربي من أفريقيا

5 آب/أغسطس 2004

أفادت اليوم منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، أنه في الوقت الذي تواصل فيه أسراب كبيرة من الجراد قدومها إلى غرب أفريقيا، أخذت حالة الجراد تعود إلى طبيعتها في كل من الجزائر وليبيا والمغرب وتونس.

وحثت المنظمة الدول المانحة على تأمين أموال إضافية لدعم عمليات مكافحة الجراد الضخمة المحلية محذرة من أن البلدان المتأثرة لا تتوفر لديها موارد كافية لمكافحة أسراب الجراد وتفادي الخسائر الخطيرة التي تهدد المحاصيل في موسم الصيف الحالي حيث أن تلك البلدان كافة بحاجة إلى الطائرات ومبيدات الآفات والدعم التقني.

وتجدر الإشارة إلى أن مبلغا إضافيا بمقدار 10 ملايين دولار يجري تأمينه في الوقت الحاضر غير أن الحالة الراهنة لا تزال تتطلب قدرا كبيرا من الأموال لغرض مواصلة الحملة حتى نهاية موسم تكاثر الجراد في تشرين الأول/أكتوبر.

واستنادا إلى المنظمة فإن موسم الصيف سيكون موسما حرجا في تحديد التطورات التي قد تحدث جراء تزايد أسراب الجراد الغازية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.