الأمين العام يقول إنه يتوقع من الحكومة السودانية التجاوب مع قرار مجلس الأمن حول دارفور

الأمين العام يقول إنه يتوقع من الحكومة السودانية التجاوب مع قرار مجلس الأمن حول دارفور

كوفي عنان
قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم إنه يتوقع من الحكومة السودانية التجاوب مع قرار مجلس الأمن الدولي الأخير حول دارفور لإنه ينسجم مع ما وافقت الخرطوم علنا على القيام به وكون المجلس يصر على قيام الحكومة السودانية بحماية مواطنيها.

وأضاف عنان خلال رده على أسئلة الصحفيين لدى وصوله إلى المقر الدائم اليوم، أنه يعتقد أن التعليقات التي سمعها من الخرطوم مؤخرا تؤشر على أن الحكومة السودانية ستذعن وترغب في التعاون مع مجلس الأمن.

وردا على سؤال حول عواقب عدم تنفيذ السودان للقرار قال عنان "أعتقد أن القرار واضح جدا فإن لم يمتثلوا ستكون هناك عواقب وأعتقد أن الحكومة السودانية تلقت رسالة مدوية وواضحة، وتستطيع قول ذلك من خلال رد فعلهم على القرار".

ونفى كوفي عنان أن يكون قرار مجلس الأمن الدولي يقوض الاتفاق الذي أبرمه مع الحكومة السودانية بشأن دارفور وقال إن قرار مجلس الأمن يريد من الخرطوم التحرك لحماية مواطنيها وأن تبدي الحكومة الجدية في ذلك.

وسؤل عنان عن التهديدات الأمنية الأخيرة في نيويورك فقال إن الأمم المتحدة تأخذ هذه التهديدات بجدية ويجب اتخاذ إجراءات إحترازية ولكنه أضاف أن علينا المضي في حياتنا وعملنا بشكل طبيعي.

وردا على سؤال عما يشعر به مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى للهجوم الذي استهدف مقر الأمم المتحدة في بغداد والدروس المستفادة من هذا الحادث المأساوي، قال عنان "أعتقد أن الذكرى السنوية هذه تذكرنا بالزملاء الرائعين والأصدقاء الذين فقدناهم، تذكرنا بالبيئة الخطرة التي يعمل فيها موظفو الأمم المتحدة عبر العالم، إنها تذكرنا بالحاجة لاتخاذ إجراءات إحترازية أكبر في مجال الأمن وتذكرنا بحقيقة أننا لا نستطيع الجزم بأن العلم الأزرق كفيل بحمايتنا".

وأضاف "وفوق ذلك كله سنواصل التفكير في هؤلاء الذين لم يعودوا بيننا وكذلك سننظر قدما لكيفية التخطيط لحماية هؤلاء الذين ما زالوا بيننا ويواجهون المخاطر بشكل يومي ويسافرون إلى مناطق بعيدة لتقديم العون للمحتاجين".

هذا وستحيي الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف ذكرى الذين قتلوا في بغداد يوم 19 آب/أغسطس الماضي في انفجار استهدف مبنى الأمم المتحدة وخلف 22 قتيلا من بينهم سيرجيو فييرا دي ميللو، ممثل الأمين العام الخاص في العراق.