وزراء الزراعة في تسع دول أفريقية يناقشون في الجزائر مشكلة الجراد الصحراوي

27 تموز/يوليه 2004

قال تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة اليوم إن عدد أسراب الجراد الصحراوي التي تغزو المناطق الزراعية في كل من موريتانيا والسنغال ومالي في شمال غرب أفريقيا قد ازداد خلال الأسبوعين الأخيرين .

وذكر التقرير أن عمليات المكافحة المكثفة التي تجري في شمال غرب أفريقيا منذ شهر شباط / فبراير الماضي، قد أدت إلى تحسن الحالة في ذلك الجزء من القارة .

وحذرت المنظمةفي تقريرها من أنه رغم عدم ورود تقارير بوجود أية أسراب في تشاد أو في السودان تبقى المخاطر على درجة عالية من الخطورة حيث أن مخاطر وصول الأسراب بوركينا فاسو قائمة.

على صعيد آخر، يعقد اليوم وزراء الزراعة لدول منطقة المغرب العربي وغرب أفريقيا اجتماعا في العاصمة الجزائرية لدراسة ظاهرة انتشار الجراد، وإعداد خطة مشتركة لمكافحتها.

يشارك في الاجتماع وزراء الزراعة في الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا ومالي والنيجر وتشاد والسنغال‏، بالإضافة إلى خبراء من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وممثلي لجنة مكافحة الجراد التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة‏.

يركز المشاركون علي تقييم الأوضاع في المنطقة، وتحديد الإجراءات اللازمة، على ضوء تقرير الخبراء الذين اجتمعوا أمس لوضع استراتيجية مشتركة تسمح بمواجهة خطر انتشار الجراد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.