الأمم المتحدة تعلن عن مشروع بقيمة 11 مليون دولار لترميم جنات عدن العراقية.

23 تموز/يوليه 2004

أعلنت اليوم الأمم المتحدة عن مشروع لإعادة ترميم منطقة الأخوار الواقعة بين نهري دجلة والفرات جنوب العراق، والتي يعتقد البعض أنها موقع جنات عدن التي ورد ذكرها في التوراة.تصل قيمة المشروع إلى 11 مليون دولار، لعلاج ما لحق بالمنطقة من دمار بسبب السدود المقامة على نهري دجلة والفرات وعمليات تصريف المياه الواسعة التي أجريت في عهد الرئيس المخلوع صدام حسين.

وقال المسئولون في برنامج الأمم المتحدة للبيئة إن الحكومة اليابانية مولت هذا المشروع الذي يهدف إلى توفير مياه الشرب النقية وأنظمة الصرف الصحي لسكان المنطقة، وإعادة ترميم الأخوار الموروثة عن الحضارات البابلية و السومرية القديمة والتي تعود إلى 5000 سنة.

كان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قد نشر في عام 2001 صورا ملتقطة عبر الأقمار الصناعية موضحة أن 90% من هذه الأخوار الأسطورية، التي كانت موطنا لكثير من الكائنات النادرة مثل طائرابو منجل المقدس والزقّة الأفريقي ومواطن قد فقدت.

وأظهرت دراسة أخرى أجريت عام 2003 أن 325 كيلو مترا مربعا قد بددت، ويتخوف الخبراء من إختفاء كل هذه المستنقعات بحلول عام 2008.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.