وصول لجنة الأمم المتحدة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان إلى ساحل العاج

وصول لجنة الأمم المتحدة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان إلى ساحل العاج

وصلت اليوم بعثة الأمم المتحدة المكلفة بإجراء تحقيقات في إنتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الخاص بالحقوق الإنسانية إلى ساحل العاج، وقد تم تكليف هذه اللجنة بالقيام بإجراء مثل هذا التحقيق في أيلول/سبتمبر عام 2002.

تم إجراء جدولة الإستماع لشهادات الشهود من قبل جيرارد بلاندا، رئيس اللجنة، وخمسة أعضاء آخرين بالإضافة إلى أعضاء من الأمانة العامة وعدد من الخبراء.

يتضمن أعضاء الفريق راضية نازراوي من تونس وعارف محمد عارف من جيبوتي وفاطمة مباي من موريتانيا والميرو رودربجي من البرتغال.

سيقدم المحققون هؤلاء تقريرهم للمفوض السامي لحقوق الإنسان، لويز أربور، والتي بدورها ستقدمه للأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان.

وقد إنفض القتال الوحشي في ساحل العاج في التاسع عشر من أيلول/سبتمبر عام 2002 بناء على إتفاقية سلام موقعة في فرنسا في كانون الثاني/يناير عام 2003.