تقرير التنمية البشرية يشير إلى انخفاض مستويات المعيشة والمعدلات العمرية في الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء بسبب الإيدز

15 تموز/يوليه 2004

أدى الانتشار المتنامي لوباء الإيدز في أفريقيا إلى خفض معدل العمر المتوقع في الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى إلى أقل من 40 عاما.

ذكر ذلك تقرير التنمية البشرية الذي صدر اليوم عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وتعليقا على ذلك قال مارك مالوك براون ،المدير التنفيذي للبرنامج، إن الإيدز يصيب دولا كاملة بالعجز، لأنه يهاجم الناس في أكثر أعوام حياتهم إنتاجية، فيمزق كل شئ، من الإدارة الحكومية وأنظمة الرعاية الصحية، إلى البنية العائلية.

وأوضح التقرير أنه منذ التسعينيات شهد عدد لا مثيل له من دول العالم هبوطا في مستويات معيشة مواطنيها، حتى أن المواطنين في ست وأربعين دولة هم الآن أكثر فقرا مما كانوا عليه قبل عشر سنوات، كما أن عدد الجياع في العالم اليوم يفوق عددهم قبل عشر سنوات.

وقال التقرير إن الدول الخمس التي احتلت المراتب الأخيرة في سلم التنمية البشرية هي بوركينا فاسو وبوروندي وسيراليون ومالي والنيجر.

وعلى الطرف الآخر من السلم جاءت النرويج على القمة، حيث بلغ العمر المتوقع للفرد فيها 79 عاما، وبلغت نسبة الالتحاق بالمدارس 98 %، وبلغ الناتج المحلي للفرد 36600 دولارا.

وبعد النرويج جاءت السويد واستراليا وكندا وهولندا، بينما احتلت الولايات المتحدة المرتبة الثامنة، تليها اليابان في المرتبة التاسعة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.